Loading

SFD SFD

الاستهداف

ترتكزُ عملياتُ وتدخلاتُ الصندوق الاجتماعي للتنمية على سياسة الاستهداف للمجتمعات والمناطق الفقيرة، وذلك من خلال تطبيق طرق مختلفة لضمان توجيه موارده إلى تلك المناطق والمجتمعات. ويعملُ الصندوقُ من خلال ثلاثة اتجاهات رئيسية للاستهداف، وهي الاستهداف الجغرافي، والاستهداف ببرامجَ خاصة، والاستهداف الاجتماعي.

 
الاستهداف الجغرافي
تمَّ تخصيصُ جزءٍ من الموارد والأموال المحددة للمرحلة الرابعة (2011-2015) وفقاً لعدد الفقراءِ والسكان الذين يتأثرون بتدني مستوى الخدمات وتدني أحوال المعيشة على مستوى المحافظة، وَمِنْ ثـَمَّ على مستوى المديرية، باستخدام بيانات ومؤشرات تعداد ديسمبر 2004 ومسوح ميزانية الأسرة لعام 2005-2006.
 
الاستهداف ببرامجَ خاصة
في هذا النوع من الاستهداف يركز الصندوق على المساهمة في سد الفجوات الكبيرة في مجالات قطاعية معينة، مثل التحاق الفتيات بالتعليم الأساسي في المناطق التي يتدنى فيها التحاق الإناث بشكل كبير، وحماية وصيانة المدرجات الزراعية التي تتعرض للانجراف والسيول في المناطق الفقيرة. كما يساهم الصندوق في تنفيذِ مشاريعَ وتدخلاتٍ مهمةٍ في مجال الموروث الثقافي للمحافظة على المعالم الأثرية وصيانتها – من جهة – وإيجاد فرص عمل للأيدي الماهرة في الحرف التقليدية التي لها صلة بالتراث (من جهة أخرى). كما يدخل في هذا النوع من الاستهداف مشاريعُ برنامج تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر وبرنامج بناء القدرات.
 
الاستهداف الاجتماعي
هذا النوعُ من الاستهداف يركِّزُبشكل خاصعلى فئات معينة من السكان، مثل ذوي الاحتياجات الخاصة (بمن فيهم الأشخاص ذوو الإعاقة، والنساء والأطفال المعرضون للخطر، والفئات الأولى بالرعاية اجتماعياً مثل المهمشين ونزلاء ونزيلات السجون).